من يقف خلف الهجمات على المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان في مصر؟

تقوم حملة “اكشفوهم” بإسقاط الأقنعة عن  الوزراء والبرلمانيين والعسكريين ورجال الأعمال، وكذلك الحكومات الأجنبية والشركات العالمية، والذين يقفون خلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ويساهمون بشكل مباشر أو غير مباشر في حالة القمع الممارسة من قبل السلطات على المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان، وبشكل خاص أؤلئك المتطورتين في صياغة، وإقرار، والتسويق لقانون الجمعيات رقم 70 لسنة 2017، القمعي والمجحف.

كذلك، فإن الحملة تدعو إلى إلغاء القانون 70 لسنة 2017 وإنهاء حالة ملاحقة المنظمات غير الحكومية وتجريم عمل المدافعين عن حقوق الإنسان، بحيث يستطيع المصريون مجدداً أن يعملوا يداً بيد، مواطنين وناشطين ومنظّمات ومدافعين عن حقوق الإنسان، لتحسين أوضاع المجتمع المصري وحنماية حقوق المصريين وحريّاتهم

انضمّوا الآن:

ساعدونا على رفع الصوت في وجه المجتمع الدولي الذي يدير ظهره للهجوم الذي يتعرّض له المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان في مصر، ولمعاناة المصريين

إنضم/نظّم فاعلية أو تظاهرة في مدينتك

آخر الأخبار :